Search
Close this search box.

تيرانا عاصمة ألبانيا وما هي أهم الأماكن السياحية بها

مميزات ألبانيا بفصل الشتاء

تيرانا عاصمة ألبانيا تعتبر تيرانا هي عاصمة ألبانيا وأكبر مدنها وهي أيضًا قلب النشاط الثقافي والاقتصادي والحكومي في ألبانيا، تقع في الركن الغربي الأوسط من البلاد وتحيط بها الجبال وتلال جبل داجتي من الشرق ووادي طفيف إلى الشمال الغربي وتطل على البحر الأدرياتيكي.

تيرانا عاصمة ألبانيا

فندق تيرانا
فندق تيرانا

قد تأسست تيرانا كمدينة في عام 1614م، وعلى الرغم من أن المنطقة كانت مأهولة بالسكان بشكل مستمر منذ العصور القديمة نظرًا لآثارها القديمة، يُعتقد أن تيرانا كانت جزءًا من الإمبراطورية الرومانية القديمة في القرن الثالث.

  • وفيما بعد القرنين الخامس والسادس تم بناء الكنيسة المسيحية القديمة هناك، ولم تكتسب تيرانا أهمية كبيرة حتى أوائل القرن العشرين عندما أعلن مؤتمر Luchene تيرانا عاصمة ألبانيا بعد إعلان البلاد استقلالها في عام
  • تيرانا هي أكبر مدينة في ألبانيا وواحدة من أكبر مدن البقان وسابع أكبر مدينة في العالم.
  • ويبلغ عدد سكانها 8،000،000 وعاشر ألمع مدينة في أوروبا مع 2544 ساعة من أشعة الشمس في السنة.
  • تُعد تيرانا قلب ألبانيا نظرًا لموقعها المركزي وأهميتها في مجالات الاقتصاد والتجارة والإعلام والترفيه والفنون والتجارة الدولية والتعليم والخدمات والبحوث والصحة.
  • حيث تم تصنيف تيرانا عاصمة ألبانيا أيضًا على أنها مدينة عالمية، ويوجد بها مقر للشركات متعددة الجنسيات والمؤسسات المالية الحكومية.
  • بالإضافة إلى تنوع السكان ووجود بنية تحتية متينة كالمطارات والمواصلات العامة.
  • مع وجود مكاتب رئيسية لوسائل الإعلام ذات التأثير الدولي في العالم.

تعرف على اقتصاد عاصمة البانيا

أين تقع تيرانا
أين تقع تيرانا

يقع قلب الاقتصاد الألباني في تيرانا حيث أنها موطن لآلاف الشركات المملوكة من قبل مستثمرين محليين ودوليين.

ويمكن تصنيف اقتصاد المدينة في قطاع الخدمات وهو أهم مصدر للدخل بنسبة 68.5٪، ويساهم القطاع الصناعي للمدينة بنسبة 26.1٪ من الدخل بينما يساهم القطاع الزراعي بنسبة 5.4٪ من الدخل.

  • كانت عاصمة ألبانيا مركزًا للاقتصاد الألباني منذ تأسيسها في القرن السابع عشر، عندما كانت جزءًا من الإمبراطورية العثمانية.
  • وساهم الحرفيون بشكل كبير في الاقتصاد من الأقمشة والحديد إلى منتجات الذهب والفضة من بين أمور أخرى.

طريقة السفر إلى ألبانيا

يمكن التقدم بطلب لكي يتم الحصول على تأشيرة للسفر إلى ألبانيا وذلك سواء للسياحة أو للعمل من السفارة أو القنصلية الألبانية في بلدك.

  • حيث يستغرق الحصول على تأشيرة دخول سياحية إلى ألبانيا من 15 إلى 20 يومًا كحد أقصى.
  • يمكن للمقيمين في معظم دول العالم دخول الأراضي الألبانية دون الحاجة إلى تأشيرة.
  • ولكن بشرط أن يحمل المسافر تأشيرة شنغن سارية المفعول وسافر هناك مسبقًا.
  • أو يحمل تأشيرة أمريكية أو تأشيرة بريطانية بشرط أن يسافر هناك أيضًا.

تاريخ مدينة تيرانا عاصمة ألبانيا

يتضح من الوثائق التي تم العثور عليها في مدينة “البندقية” الإيطالية أن اسم مدينة تيرانا ورد في عام 1418.

أي بعد عام من الفتح العثماني للمنطقة، حيث أكدت الوثائق والمسح العقاري أن تيرانا تتكون من حوالي 60 منطقة مأهولة بالسكان وتؤكد المصادر الشفوية ذلك في بداية القرن السابع عشر وبشكل أكثر دقة في عام 1614.

  • تم بناء مسجد وحمام ومخبز من قبل جنرال عثماني يدعى باركينزاد سليمان بيرجيني باشا من أجل جذب المزيد من المستوطنين.
  • في الواقع، أصبحت المدينة تدريجياً مركزًا تجاريًا مهمًا عند مفترق طرق الخانات.
  • وفي عام 1920 تم اختيار تيرانا عاصمة لألبانيا في مؤتمر لوشنجي مؤقتًا، ثم أصبح الأمر دائمًا في عام
  • بعد الاحتلال الألماني والإيطالي لتيرانا خلال الحرب العالمية الثانية.
  • أصبحت تيرانا في عام 1946 عاصمة الجمهورية الشعبية الشيوعية، بعد سقوط الاتحاد السوفياتي سقط النظام الشيوعي الألباني وتنوع الاقتصاد الألباني مع تيران أيضًا كعاصمة اقتصادية.

الشعب الألباني شعب ودود

من الممكن أن يدعوك أي شخص لتناول القهوة أو الراكيا، هي عادة محلية وستجد الألبان ودودين تجاه الزوار الأجانب.

فبعد انفصالها عن بقية العالم في النصف الأخير من القرن العشرين، أصبحت من أكثر الدول المهتمة بالسائحين.

ألبانيا ليست من الوجهات الواضحة للسفر.

لذلك سوف نساعدك في أن تكتشف الأشياء التي لم تكن تعلم أنه يمكنك القيام بها في ألبانيا وما هي أشهر الأماكن بها.

الأماكن السياحية في تيرانا

تقع تيرانا وسط المناظر الطبيعية الخلابة في ألبانيا، وهي تجذب المسافرين بتاريخها الغني وثقافتها المميزة ومزيج من سحر العالم القديم والمعماري الحديث.

تتميز تيرانا بمجموعة من المعالم السياحية التي تلبي مختلف الاهتمامات، وتمثل جوهرة مميزة في قلب البلقان.

استعد لنبدأ رحلة للكشف عن بعض أفضل الأماكن السياحية في تيرانا، وندعو المسافرين لتجربة فريدة من نوعها من خلال شركة فريي سيبرت تورز.

مسجد أدهم باي Ethem Bey
مسجد أدهم باي Ethem Bey

مسجد أدهم باي Ethem Bey

تم بناء مسجد أدهم باي في العصر العثماني في تيرانا، تم بناؤه عام 1790 في عهد الملا باي، ولكن تم إغلاقه خلال النظام الشيوعي. 

يعتبر مسجد أدهم باي أحد أكثر المساجد جاذبية في ألبانيا، وقد أعيد افتتاحه في عام 1991 بعد انهيار النظام الشيوعي في ألبانيا

قد لا يظهر الشكل الخارجي كثيراً للمسجد.

ولكن هناك الكثير من اللوحات على الحائط بها في صور للشلالات في قاعة الصلاة.

وهو أمر نادر جداً أن تراه في مسجد، هو مشهد مميز جداً. 

برج الساعة Kulla e Sahatit
برج الساعة Kulla e Sahatit

برج الساعة Kulla e Sahatit

يعتبر برج الساعة العثماني في تيرانا أحد رموز تيرانا بموقعه المركزي في وسط تيرانا بشكل مباشر. 

ومن المعروف أنه أحد أقدم الأعمال المميزة بها حيث تم بناؤه في عشرينيات القرن التاسع عشر. 

البرج مفتوح لأي زيارة من الساعة 8 صباحاً إلى الساعة 3 مساءً ما عدا يومي السبت والأحد وبه مناظر طبيعية جميلة داخل المدينة. 

ساحة اسكندر بك
ساحة اسكندر بك

ساحة اسكندر بك

لو اعتبرنا أن تيرانا هي جسم إنسان فمن المؤكد أن تكون ساحة اسكندر بك هي الجهاز العصبي المركزي لهذا الجسم.  

هذا هو المكان الذي تؤدي إليه جميع الطرق في تيرانا.

غالبًا ما تبدأ الزيارة إلى تيرانا بساحة اسكندر بك، وهي مركز يمثل النقطة المركزية في المدينة.

سميت على اسم البطل الوطني، جرجج كاستريوتي اسكندر بك.

وتحيط بالساحة المعالم التاريخية والمباني الحكومية والمحلات التجارية والمقاهي.

يوفر متحف التاريخ الوطني بها للزوار لمحة عن ماضي ألبانيا العريق.

متحف Bunk'Art 2
متحف Bunk’Art 2

متحف Bunk’Art 2

إذا كنت تريد معرفة تاريخ ألبانيا فقط قم بزيارة متحف Bunk’Art 2، وهو متحف فريد من نوعه يقع داخل مخبأ نووي سابق.

يقدم هذا المتحف الموجود تحت الأرض رحلة مميزة عبر العصر الشيوعي في ألبانيا، ويقدم نظرة عن التحديات والانتصارات في تلك الفترة.

جبل داجتي
جبل داجتي

جبل داجتي

بالنسبة لعشاق الطبيعة الذين يبحثون عن الراحة من ازدحام المدن، فإن زيارة جبل داجتي أمر لا بد منه.

يمكنك من خلال تلفريك داجتي إكسبريس أن تصعد إلى قمة الجبل.

حيث تنتظرك مناظر خلابة تطل على تيرانا والمناظر الطبيعية المحيطة بها. 

سواء كنت تريد المشي لمسافات طويلة أو التنزه أو مجرد الاستمتاع بالمناظر الطبيعية.

يوفر جبل داجتي ملاذاً إلى الجمال الطبيعي في ألبانيا.

هرم تيرانا
هرم تيرانا

هرم تيرانا

يعد هرم تيرانا مبنى مميز جداً من الهندسة المعمارية الحديثة، وقد تم تشييده في الأصل كمتحف تكريماً للزعيم الشيوعي الألباني أنور خوجة. 

اليوم، تصميمه الفريد وأهميته التاريخية تجعله نقطة جذب للسياح في ألبانيا.

منطقة بلوكو
منطقة بلوكو

منطقة بلوكو

لقد تحولت منطقة بلوكو، التي كانت ذات يوم منطقة محظورة مخصصة للمسؤولين الحكوميين، إلى مكان سياحي مميز جداً يضم مجموعة من المقاهي والمطاعم والمحلات التجارية والحياة الليلية.

يتميز هذا الحي بالطاقة الشبابية، ويجذب السكان المحليين والسياح أيضاً إلى شوارعه المزدحمة.

إنه مكان مميز يمكنك من خلاله التعرف ثقافة تيرانا الحديثة والاستمتاع بأجواء مفعمة بالحيوية.

جراند بارك تيرانا
جراند بارك تيرانا

جراند بارك تيرانا

يمكنك الهروب من ازدحام المدن داخل جراند بارك، وهي واحة خضراء في قلب تيرانا.

تضم مسارات المشي والبحيرات الهادئة والمناطق المظللة، لذلك هي مكان مثالي للاسترخاء والاستجمام.

 

ومن ذلك تستنتج أن تيرانا تجمع بين التاريخ والتطور، وهي تجربة مميزة للمسافرين المتحمسين لاستكشاف معالمها السياحية الفريدة. 

سوف تحصل على تجربة لا مثيل لا بدءاً من المعالم التاريخية إلى الأماكن الثقافية والملاذات الطبيعية.

وهكذا قد وضحنا لكم في هذا المقال المبسط تيرانا عاصمة ألبانيا، وتعرفنا على أهم التفاصيل حول تاريخ مدينة تيرانا عاصمة ألبانيا، ونتمنى أن نكون قد أجبنا على جميع أسئلتكم.

 مصدر

أقسام الموقع

مقالات أخرى

وسوم شائعة

مقالات ذات صله

عروض رحلات سياحية جورجيا

برنامج سياحي عائلي في جورجيا

تعد جورجيا من أجمل الوجهات السياحية للعوائل، والتي تُعرف بجمالها الطبيعي الخلاب وتاريخها العريق وثقافتها الغنية؛ حيث يعد تنفيذ برنامج سياحي عائلي في جورجيا من

برنامج سياحي عائلي في جورجيا

السياحة في كوتايسي جورجيا

السياحة في كوتايسي جورجيا، كوتايسي هي ثالث أكبر مدينة في جورجيا وتقع في منطقة إيميريتي الغربية، وتعد كوتايسي مركزا ثقافيا وتعليميا هاما في البلاد، وهي

افضل برنامج سياحي في جورجيا

افضل برنامج سياحي في جورجيا

افضل برنامج سياحي في جورجيا، تعد جورجيا من الوجهات السياحية التي بدأت تحظى بشعبية متزايدة في السنوات الأخيرة، وذلك بفضل تنوعها الثقافي والطبيعي الفريد، وتقع